Tuesday, January 1, 2019

عبير حياتي

ويك كاني الى ليلى انظر
حين حدقت بالشمس المشرقه
ويك كاني الهو بالاقمار لاعبا
حين تلاعبت ليلى بعشقي سالفا
وتبسمت فانست هواي لليلتي
ونسمت "عبير" فاذا هي قادمه
وصارت ليلى رمز للماضيا
وغدت عبير كل قادم لحياتيا
ما كنت اعرف اني عبير احبكي
واعشق فوح نسيمك اذا اتى
الهتي لا تتركيني، هذا رجائيا
وكاني اقدم قرباني عذابيا
معبودتي انتي عبير حياتيا
معشوقتي انت ملكتي ذاتيا

No comments:

Post a Comment